لهذه الأسباب الخمسة يفضل العرب الاستثمار العقاري في تركيا
لهذه الأسباب الخمسة يفضل العرب الاستثمار العقاري في تركيا
لهذه الأسباب الخمسة يفضل العرب الاستثمار العقاري في تركيا

2020-May-21

عندما تفكر بشراء بيت خارج وطنك، فيجب أن يكون هناك أسباب قوية، منها أن يمتلك طبيعةً خلابةً ومناخاً لطيفاً ومستقبلاً زاهراً اقتصاديًا وبيئةً قريبةً من تراثك وتاريخك واستقراراً لك ولأولادك وهذه المواصفات تتحقق في تركيا بلد القارتين.


فلا عجب في اقبال العرب والغرب على تركيا في العقد الخير فقد أصبحت الوجهة الأولى للسياحه والاستشفاء وشراء العقارات والاستقرار ولذلك أسباب عديدة سنحاول سردها في هذه المقالة.


1- المناخ اللطيف والطبيعة الساحرة:

طبية تركيا.jpg
تمتد تركيا على مساحة شاسعة تصل ما بين القارة الآسيوية والأوروبية 783,562 كم² بعدد سكان يتجاوز 83 مليون نسمة بعدد ولايات 81 ولاية ,تتنوع طبيعتها من السهل للجبل للبحر مشكلةً لوحة فنية يستطيع الانسان التمتع بوقته طيلة فصول السنة, فأصبح شراء بيت في تركيا بمثابة نزهة مستمرة ,لذلك فكر الكثيرين من العرب بذلك فهم يأتون كل عام لقضاء الاجازة ويضطرون للاستئجار ودفع لكثير من الأموال فأصبح امتلاك منزل يحقق هدفين بنفس الوقت ,قضاء الاجازة الصيفية في تركيا وبعدها تأجير المنزل باقي شهور السنة ليكون دخلا اضافيا جيدا, في حين تشغل تركيا المركز السادس بين أفضل وجهات العالم السياحية في 2017 فقد استقبلت منذ مطلع عام 2019، أكثر من 30 مليون سائح أجنبي وتخطط لاستقبال 50 مليون سائح بحلول 2023


2- البنية التحتية والمواصلات:

البنية التحتية في تركيا.jpg
تتمتع تركيا بشبكة مواصلات جوية وبحرية وبرية ممتازة مع دول العالم ومع الدول العربية خاصة تجعلها الوجهة الاقرب بالنسبة للعرب,ويعزز هذا مطار اسطنبول الجديد الذي يعد الأكبر على مستوى العالم,اضافة الى المواصلات ضمن الولايات فمثلا في ولاية كاسطنبول تتعدد وسائل النقل فيها بين المترو والمتروبوس والترام و الباصات الكبيرة والصغيرة وسيارات الاجرة العمومي لتكون شبكة متماسكة تربط مدينة تقع على امتداد قارتين ببعضها البعض ,وهذا العامل حاسم عندما يود الانسان الاستقرار و سبب قوي للعيش في تركيا فعندما تكون هناك شبكة مواصلات قوية وبنية تحتية من تعليم ومشافي ومدارس حكومية وخاصة وحدائق متواجدة بكثرة ومنظمة ,هذا حتما ينعكس ايجابا على الحياة العامة وخاصة ان هذه الخدمات ضرورية جدا وهذا ماخلق حافزا اضافيا للعيش وشراء بيت في تركيا.


حيث تصدرت تركيا دول العالم في حجم الاستثمارات الحكومية والخاصة في مشاريع البنى التحتية، إذ نفذت تركيا لوحدها أربعين بالمئة من حجم الاستثمارات العالمية في البنى التحتية حيث قدرت قيمة الاستثمار الحكومي والخاص في البنى التحتية في تركيا ما قيمته44,7 مليار دولار.

 

3- أسعار العقارات :

أسعار العقار في تركيا.jpg
السعر دائما ما يكون من العوامل الحاسمة في شراء العقار وفي تركيا مازال اللعقار أقل من قيمته الحقيقة ومن المتوقع أن يصل لها عام 2023 لذلك هو فرصة حقيقة مقارنة بالسعر بالدول العربية وحتى الأوربية وهذا ما دفع العرب والأوربيين لشراء العقارات في تركيا.


في مدينة مثل اسطنبول ومكانتها الاقتصادية وموقعها الجغرافي فيستطيع أي شخص شراء شقة ب100 الف دولار امريكي على المخطط ، ذات موقع سياحي جيد، وقيمة استثمارية واعدة قد ترتفع 30 % كربح عندما تصبح جاهزة وهذا غير متوفر بمدن لها مواصفات اقل من اسطنبول لذلك يفكر العرب بشراء العقارات في تركيا فيحصلون ميزات أكبر بسعر أقل .


حيث ذكرت صحيفة التايمز الأمريكية، أن معدل أسعار العقارات في تركيا بشكل عام ما يزال أقل بـــ 50 إلى 60% من أسعار العقارات في أوروبا الشرقية، و80 إلى 90% من معدل أسعار مثيلاتها في أوروبا الغربية, وايضا اقل من الأسعار في معظم العواصم العربية.


لذلك أصبحت تركيا قبلة العرب في شراء العقارات وخاصة اسطنبول وجهة العرب الأولى و بيتهم الثاني فالأسعار ما زالت مشجعه تدفع سوق العقار في تركيا للانتعاش الدائم.


4- الزيادة السنوية لأسعار العقار:

الزيادة السنوية للعقار التركي.jpg
بشكل عام في تركيا منذ الثورة الكبيرة في العمران عام 2012 توقع خبراء أن ترتفع أسعار الشقق في تركيا من 60 إلى 90 % خلال الأعوام الخمسة المقبلة , وهذا ما حصل فعلا فهناك زيادة سنوية لأسعار العقارات بحوالي 10 % تختلف من عقار لآخر حسب موقعه ومساحته لكن بالمجمل عندما يتم الاختيار المناسب يكون هناك ربح سنوي جيد وهذا ما يدفع أيضا العرب للشراء في تركيا فالسوق العقاري نشط و الاسعار في ازدياد مقارنة بالدول الاخرى.


5- الحصول على الجنسية التركية:

الجنسية التركية.jpg
شجعت الحكومة التركية الاجانب على شراء العقارات في تركيا وذلك من خلال منح الجنسية مقابل شراء عقار بقيمة 250 الف دولار بشرط ان لا يبيعه لمدة 3 سنوات فكثير من رجال الاعمال والمستثمرين يهتمون بالجنسية التركية للحصول على ميزت الجواز التركي ومعاهدات التجارة المبرمة بين تركيا والاتحاد الاوربي وامريكا وسهولة الاستثمار والسوق المفتوح على مصراعيه أمام البضائع التركية وكونها سوق كبير للعرب ومصدرهم للاستيراد .

ايضا هناك الجنسية التركية تفتح باب الدخول حق إلى 72 دولة من دول العالم بدون فيزا مسبقة وهذا ما يحل مشاكل الكثير من الجنسيات العربية المقيد دخولها لمعظم الدول ومنها العربية ذاتها لذلك وجد العرب متنفسا ومجالا اوسع للتحرك من خلال الحصول على الجنسية التركية .


ووفقاً لتصريح المديرية العامة للطابو والمسح العقاري في تركيا فإنه منذ 2017 إلى بداية 2020، فقد حصل 6 آلاف و694 مواطناً أجنبياً على وثيقة المطابقة العقارية، وهي الخطوة الأولى باتجاه التقدم للجنسية التركية مقبل شراء العقار.

 

وتبقى فكرة الانتقال للعيش في تركيا أو شراء عقار هي الابرز في الوقت التي يصعد به نجم تركيا اقتصديا وتكنولوجيا وحضاريا وسياسيا لتكون بيت العرب الثاني بحق. وهنا في سلسبيل، وبكوادرنا المتميزة، نسعد بخدمتكم وتقديم النصيحة العقارية الخالصة في سوق العقار التركي من خلال خبراتنا المتراكمة والمتنوعة. يمكنكم الاتصال بنا بأي وقت من خلال الواتساب عبر النقر على الرابط التالي مباشرةً: https://wa.me/905551627000

 

.

 
شارك المقال

النشرة

البريدية